هيتسفيلد: كنت أعلم أن ميسي قد يغدرنا بثانية

Written by Sama Lebanon Published in worldcup2014

teaser-ottmar-hitzfeld_164htedzggrsf11zg931nm2gg3

هيتسفيلد يقول وداعاً للتدريب ولسويسرا ويشيد بميسي ودي ماريا.

صرّح مدرب المنتخب السويسري لكرة القدم الألماني المخضرم أوتمار هيتسفيلد بأنه كان يعلم أن باستطاعة نجم منتخب التانغو ميسي صنع الفارق رفقة دي ماريا في الثواني القاتلة من المباراة التي انتهت بينهما اليوم بفوز الأرجنتين 1-صفر بهدف لدي ماريا من تمريرة لميسي (في الدقيقة 118 من الوقت الإضافي) لتصعد الأرجنتين لربع نهائي المونديال فيما ودعت سويسرا البطولة بأداء جيّد.

لكن الجنرال هيتسفيلد أردف قائلاً بأنه رغم ذلك فإن فريقه قد ودّع البطولة مرفوع الرأس من الدور الثاني، وبردّه حول ما يختلجه من مشاعر هل هي مشاعر فخر أم خيبة؟ قال: “طبعاً أشعر بالفخر، فريقي قدم مباراة ناجحة ومميزة ولعب بشغف، استطعنا الحفاظ على تمركزنا الصحيح وتركيزنا في اللحظات الحرجة وكان لنا بعض الفرص للتسجيل خاصة في الشوط الأول ولكن لم نستفد منها، أنا أهنئ لاعبيّ كما أهنئ الأرجنتين”.

وحول نجاح تكتيكه في الحد من خطورة ميسي قال أوتمار: “استطعنا احتواءه طيلة اللقاء، لقد طالبت لاعبيّ بصنع سد مؤلف من أربعة لاعبين حول ميسي كلما تسلم الكرة وذلك لأننا نعي خطورته في التحرك السريع والتمرير وخداع الدفاع بلحظات، لكن للأسف لم نستطع إيقاف تمريرته لدي ماريا الذي سجل منها الأخير هدف الفوز في شباك حارسنا الذي قدم مباراة رائعة لكن تلك الكرة الأخيرة كانت غاية في الصعوبة بالنسبة له”.

أما عندما سئل أخيراً عن إنهائه لمسيرته بالطريقة التي لم يكن يتمناها ربما قال: “هناك لحظات كتلك في كرة القدم، وأبرز مثال على ذلك عندما خسرت دوري الأبطال أمام مانشستر يونايتد عام 1999 في الثلاث الدقائق الأخيرة عندما كنت مدرباً لبايرن ميونخ آنذاك، لكن كل ذلك يتحول إلى مجرد ذكريات فيما بعد. الآن سأتحول للتعليق على المباريات وتحليلها عبر التلفاز، لدي مسيرة أخرى طويلة ما زالت أمامي لكنني اليوم أطوي صفحة التدريب حيث كان لي شرف تدريب فرق ومنتخبات من الطراز الرفيع كسويسرا التي أود أن أقول لها الآن، وداعاً سويسرا”.


UA-50259051-1