ديشان: “غداً سيكتب تاريخ جديد”

Written by Sama Lebanon Published in worldcup2014

deschamps_mw7jcf9l9lud1av2zhlvc60pa
  DPAمن قبل 
توعد ديدييه ديشان، المدير الفني للمنتخب الفرنسي، بأن تاريخ اللقاءات الفرنسية الألمانية سيكتب في صفحة تاريخية جديدة.

 أكد ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي لكرة القدم أنه لا يخشى المواجهة المرتقبة لفريقه غداً أمام نظيره الألماني في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ويلتقي الفريقان غداً الجمعة على استاد “ماراكانا” الأسطوري في مدينة ريو دي جانيرو ضمن منافسات الدور الثاني (دور الستة عشر) للمونديال البرازيلي.

وقال ديشان، في المؤتمر الصحفي لفريقه اليوم الخميس: “المنتخب الألماني فريق صلد وكبير ونرغب بقوة في مواجهته وليس هناك أي خوف من قوة المباراة”.

وأعرب ديشان عن تحفظه على أرضية ملعب المباراة مشيراً إلى أنه شعر بجفاف الأرضية بعض الشيء خلال تدريبات الفريق عليه اليوم وذلك لتوالي المباريات على هذا الملعب.

وعن خسارة المنتخب الفرنسي أمام نظيره الألماني في المربع الذهبي لكلّ من بطولتي كأس العالم 1982 و1986، قال ديشان: “هناك صفحة جديدة لكتابة التاريخ غداً وأتمنى أن تكون جيدة بالنسبة لنا”.

وعن اللاعب الألماني توماس مولر، الذي سجل أربعة أهداف للمنتخب الألماني في البطولة الحالية حتى الآن، قال ديشان: “مولر لاعب متميز ويمنح الفريق عمقاً كبيراً في الأداء ويلعب دوراً دفاعياً إنه أحد المحركات المهمة للمنتخب الألماني”.

وأضاف ديشان: “مسيرة المنتخب الألماني في المونديال الحالي لم تتسم بالصعوبة وفلسفة الفريق هي الأداء الصلد والاستحواذ على الكرة لفرض طريقة لعبه.. حتى الآن، لجأ المدرب الألماني لتغيير في بعض عناصر الفريق دون تغيير في طريقة اللعب، وربما يحدث التغيير غداً”.

وعن فيليب لام، قائد المنتخب الألماني، وإمكانية عودته للعب من وسط الملعب إلى مركزه الأساسي كظهير أيمن، قال ديشان: “كل شيء ممكن وسنتعامل مع الوضع الذي نجده أمامنا. وفي هذا المستوى من اللعب، هناك العديد من اللاعبين القادرين على اللعب في أماكن عديدة دون أي مشاكل”.

ولدى سؤاله عمّا إذا كان المنتخب الفرنسي هو المرشح الأقوى للفوز في المباراة، قال ديشان ضاحكاً: “يمكنني أن أقول: نعم.. المنتخب الألماني دائماً بين المنتخبات المرشحة لتاريخه في بطولات كأس العالم وقدرته على التقدم بعيداً في البطولة.. وقضينا حتى الآن مشواراً جيداً في البطولة الحالية ولنا فرصنا هكذا”.


UA-50259051-1