بايرن ميونيخ يسعى الليلة للحسم والتأهّل

Written by Sama Lebanon Published in football

bayernromatag_aacg8qwhd9ax1dlitkflmmkhd

يسعى بايرن الليلة لحسم مواجهته مع روما في دوري الأبطال.

يستقبل بايرن ميونيخ، حامل لقب 2013، روما الإيطالي على ملعبه “اليانز ارينا”  في المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا بعدما سحقه 7-1 في روما محقّقاً أكبر فوز خارج أرضه في المسابقة وملحقاً بفريق العاصمة الإيطالي أسوأ خسارة قارية.

وسيضمن بايرن، الذي حقّق 3 انتصارات متتالية، تأهّله في حال فوزه على روما (4 نقاط)، فيما سيكون تعادله كافيا للتأهّل أيضاً في حال انتهاء المباراة الثانية بين مانشستر سيتي الإنكليزي (نقطتان) وسسكا موسكو الروسي (نقطة) بالتعادل.

ويخوض فريق المدرّب الإسباني بيب غوارديولا المباراة بعد فوزه على غريمه بوروسيا دورتموند 2-1 في الدوري المحلّي بركلة جزاء متأخّرة من الهولندي اريين روبن، ليكمل 15 مباراة من دون خسارة.

وأشار خوان برنات، لاعب بايرن، إلى أن “المباراة الأولى كانت كاملة لنا ومجنونة، لكن الأمور تبدأ من نقطة الصفر الآن. ستكون صعبة وقوية”.

ويغيب عن الفريق البافاري الإسبان تياغو الكانتارا والحارس بيبي رينا وخافي مارتينيز، بالإضافة إلى هولغر بادشتوبر وباستيان شفاينشتايغر برغم اقتراب الأخير من الشفاء من إصابة في ركبته.

وفي جانب الفريق الإيطالي، تبدو الأمور صعبة للعودة بالفوز من أرض الفريق العنيد وأقصى ما يطمح إليه رودي غارسيا هو تفادي خسارة ثانية ومحاولة العودة بنقطة تعادل تضمن البقاء في إطار الأمل المشروع للتأهّل.

وفاز روما مرّة وحيدة في آخر أربع مباريات وسقط في الأخيرة أمام نابولي 0-2 في الدوري الايطالي السبت. وسيقطع رجال المدرّب الفرنسي رودي غارسيا خطوة جيدة نحو الدور الثاني في حال فوزهم.

الفريقان سبق والتقيا 5 مرّات، فاز بايرن في أربع مباريات مقابل خسارة ويعود اللقاء الأوّل إلى 6 أذار/مارس 1985 وفاز يومها البافاري 3-2 في مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية.

من ناحية ثانية، سيحاول فرانشيسكو توتي تحسين رقمه كأكبر لاعب يسجّل إذا ما تمكّن من هزّ شباك البافاري الليلة. وكان توتي قد سجّل في مرمى فريق مانشستر سيتي في 30 أيلول/سبتمبر الماض


UA-50259051-1